About

yourstruely
Photo credit: me @Bursa-Turkey 2014

readinenglish

readinarabic

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


 
 
 
 
 

Hi, my name is Nada ( which in our language means generosity by the way :). I am a loving wife and a mother to the most adorable three-year-old daughter. I live in the enchanted city Jeddah,on the western coast of Saudi Arabia, and I’ve been living here as long as I can remember. Still, Jeddah never stopped to amaze me each time with its hidden treasures. And I am the woman who is standing behind the Daily Dream Catcher blog. I started this blog in a hope that I would inspire women all around the world to DARE to go big and dream wild one more time. I want to encourage you to take risks and be more adventurous, all through neatly calculated steps and stratifies that we will learn how to set together one step at a time.

Directly after I graduated this year, I took a big leap of faith ( a huge one) and made a decision that most people thought it was just so crazy – and honestly I think this is true sometimes – I decided that life was going on so fast, so unpleasantly fast , and all I needed was to slow down , get my mind and soul cleared for a while and just have a pause before taking that next step and get employed even one more time! Simply said: make my self FREE for this coming year and go on my dream path to be self-employed and experience the laptop life style. Crazy? maybe. Daring? you bit. But then what is life if all what I would do is go on day by day, in a hope that the day will end , that the week will pass by , that the year will just go away, to live how others want me to live and to do what they see me doing! It feels that I was in the auto-pilot mood for a while and it’s just the right time to make a change and think the whole meaning of life even if just for once.

I am sure many of you dear readers will related to my story, even if in a different way. If you have ever felt that you are not living up true to your self and to your real potential , please come and join our party.. and invite your friends too ! In here, we are going to try to change this once and forever .. one dream at a time!

If you believe like I do that days are ought to be lived and make difference , not just let them pass by.. If you believe that your life matters and you want to know how to get your dream life into reality. Learn how to plan your day to success step-by-step, learn how to take actions, and hang on with me and other amazing people just like you , all that while enjoying your cup of coffee and having fun in the small – and dear- details of everyday life, then let me personally welcome you in here and tell you that people like you – those who have that forever curious mind – are the best people I would like to know.

And, don’t forget to keep in touch and let me hear from you on the post’s comments and follow me on my social media feeds (Pssssst. you can find the info on the side bar just on your right hand ) and never miss the chance to keep your self updated about my blog content and get exclusive and amazing offers and free printable exclusively for those email subscribers!

Have something to say? never hesitate contacting me on my email any time!

Never Stop Dreaming!

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


 
 
 
 
 

مرحبا، أنا ندى، فتاة طموحة، وأم وزوجة محبة من مدينة جدة اللي كل يوم تزيد سحر و أناقة، و صاحبة مدونة صائدك أحلامك اليومي Daily Dream Catcher، و اللي بدأتها رغبة مني في أني أكون مصدر تحفيز وإلهام للفتيات والسيدات في مختلف أنحاء العالم العربي بأنهم يجرؤا مرة ثانية على الحلم و أخذ المخاطر. مو بس كدة، كمان أوريهم عن طريق المدونة خطط و استراتيجيات مكتوبة و مدروسة يقدروا بيها أنهم يتخذوا خطوات فعلية في سبيل تحقيق الأحلام و الأهداف. و حتكون الآداة الرئيسية اللي حنستخدمها في كل خطوة بعد كدة حنمشي فيها هي الأجندة أو البلانر ( احصلي على أجندتك الخاصة بك بألوان Daily Dream Catcher  الحالمة مجانا إلى بريدك الشخصي من هنا).

مباشرة بعد تخرجي هذه السنة، اتخذت قرار أكثر الناس شافته مجنون ( و حتى أنا أحيانا بوافقهم الرأي 🙂 )، وهو إني أصفي ذهني شوية و آخذ بعض الوقت لنفسي أحاول أتواصل معاها مرة ثانية و أسمع ليها من غير تعقيدات الحياة اليومية. في السنين الأخيرة، كنت حاسة نفسي إني زي ما أكون محصورة داخل مصيدة، الحياة تودي وتجيب، وكل يوم يمضي كأني مسلوبة الإرادة ومالي أي سلطة أو تحكم في حياتي. بالضبط زي كأنها ماشية بطريقة التشغيل الذاتي أو Auto-pilot ! سنة ورا سنة تعدي في الدراسة، يوم ورا يوم يعدي في الدوام ، و كل يوم كنت أحس إن في جزء صغير يموت في داخلي و أفقد جزء عزيز من شخصيتي الخاصة، حتى صار كل يوم كأنه حلقة إنتطار بين متى يخلص اليوم ومتى ممكن آخذ وقت لنفسي أرجع أتواصل معاها و أرجع أتواصل مع أفراد أسرتي وعائلتي. و أنا متأكدة إن عدد كبير منكم ممكن إنه يشوف نفسه في بعض أو كل أجزاء حكايتي ، حتى لو كنت منت مشغولة قدي ، في مننا كثير و احنا بنتقدم في السن يبدو إنهم سابوا جزء من ديك البنت الصغيرة والطموحة اللي جوانا، وخلوا الحياة و آراء الناس و ايش المتوقع منهم إن هي اللي تمشيهم. وببساطة الأيام صارت تمشي كدة وخلاص ، لكن خليني أقوللك: الأيام هذه ببساطة هي حياتي وحياتك .. ما ينفع إننا نخليها تمشي بس كدة على الفاضي ! لازم من اليوم انت كمان تعقدي النية إنك تخلي كل يوم يومك .. وكل يوم يفرق !!

ومن هنا جاءت فكرة المدونة هذه، لاحظت اني كل ما أتكلم أكثر البنات يقولوا : اي والله احنا حاسين كدة كمان. كل الناس حاسة انها محبوسة داخل مصيدة ومو عارفة كيف تخرج منها! بس أنا هنا حأساعدك حتى ولو بشكل بسيط. مهما كان آمل إن يكون لي أثر إيجابي على حياتك. حرجع أتخاطب مع البنت الصغيرة اللي كانت ومازالت جواك و أخليك ترجعي تكتبي أحلامك و طموحاتك. بس هذه المرة حنسميها أهداف، و الخطوات اللي حنتخدها ليها حنسيمها استراتيجيات و خطوات و قائمة مهام.

عشان كدة خليني آخذ هذه الفرصة أولا إني أرحب بك هنا شخصيا في مدونتي , أقوللك إن الناس اللي مثلك هم الأشخاص المفضلين عندي في هذا العالم، ببساطة لأنهم عمرهم ما حيوقفوا عن الحلم و عمرهم ما حيوقفوا عن محاولة تحسين الذات و تطويرها نحو الأفضل.

ولا تنسي عشان لا تفوتك أي من مواضيع المدونة و تكوني أول من يعرف عن الجديد حتى قبل ما أنزله على المدونة، انضمي إلى قائمة المراسلات الخاصة بي وخلينا نكون صديقات خير من الآن بإذن الله ( بسسسس: وكمان حتحصلي على مطبوعات بلانر مجانية لعام 2016 حصرية للمشتركين في القائمة)

في شي حابة تقوليه ؟ لا تتردي بالتواصل معي عبر المدونة أو وسائل التواصل الاجتماعي أو عبر بريدي الالكتروني في اي وقت!

دمتي على أحلام محققة!