Are You There Yet?||ألم تصلي بعد؟

Guide to reflection on your goals

readinenglish

readinarabic

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


 
 

We are half way into this year already, so are you there yet? Are you were you wanted yourself to be? Are you following the path of your dreams? Soon June too will pass, and we will be looking at the second half of this year, so let me ask you this: how close are you to your goals and what happened to your new year resolution?

I don’t want you to just have a general look and set back and say: “ya, so I didn’t do what I wanted to do, as usual” and set back and forget about it one more time. No! not this time , not this year … Even if it means that you are going to start all over again. Even if it means today is your set point, then: let it be!

I want you to be really as objective as possible, take a moment after you are done reading this post and set down with your planner or journal and review the  goals that you set yourself to accomplish when the year was fresh and the dreams were so true and vivid.

Did you lose your way at some point and wandered around? Do you think some other significant goals should be added? Just go ahead and add them. Don’t wait tell the next year or the next new year resolution. All you need is to start acting now and right away.

What goals you think you are doing awesome with them? how could you succeed on those? study them and how you approached them. Did you set a specific time so that you remember doing them everyday and that become nonnegotiable? Did you get a support group that helped kept you accountable and thus you did just well? Look at what works for you and move your way from here trying to implement what you’ve learned from your own experience and always look for success.

So back to your planner, I want to to open a new page and for each goal try to answer the following questions:

Mid-year Reflection

the good, the bad and the ugly

  1. How close am I from the finish line or the target that I set for this goal? ( if you can quantify it more subjectively as a percentage or on a scale from 1-10 it will be better).
  2. If I fall short, where exactly did that happen and why ( be honest , even if that hurts,and I know it does).
  3. What steps should you start implementing starting from NOW that would lead to better results in the future? What will get you closer to your dreams?
  4. Are there any things you want to modify in your current goals or are there any new goals that emerged? Write them down.

So now after your are done thinking and writing, go ahead and put your strategy into action. Give your dreams clear name and time and deadline. Whatever it takes to make it happen. What ever it takes to get you closer each time. Just DO IT.

And remember that nothing will change unless you do! and no matter where are you now, just keep in mind that the best is yet to come, but only if you invited it in!

At the end, don’t forget to join the discussion in the comments below, I would really LOVE to hear from you! Tell me how did it go and how close are you to your finish line? what way are you doing to use to get yourself going on the path of your dreams?

Caring is sharing! Inspire others and let them too rethink there goals and plans. Don’t forget to like this post and share it on Facebook or twitter of any of your favorite social media.

Keep dreaming big,

Nada

Add Comment

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 

عما قريب حيكون عدى نصف العام الحالي وعلى الأهداف و الوعود التي وضعتيها لنفسك للمضي على طريق الحلم، فهل وصلت هناك؟

قديش يا ترا انت قريبة من أهدافك اللي قعدت وكتبتيها أو حطيتيها لنفسك في بداية السنة وقديش انت ملتزمة بتحقيقها؟ الوقت بيمشي وما يستنى أحد وإلا إذا كنت أنت وقفت مع نفسك وقفة صادقة ، صدقيني، ما راح يتغير شي. إنت فقط اللي بيدك إنك تغيري وضعك الراهن وإنت فقط اللي بيدك تحققي نجاحك.

عشان كدة الآن أبغاك تنظري لحالك وأهدافك بطريقة موضوعية. بعد ما تخلصي قراءة هذا البوست، ابغاك ترجعي للبلانر حقك أو دفترك اللي كتبت عليه أهدافك في بداية السنة. ولو لسة منت كاتبتها أبغاك تبدئي في كتابتها الآن.

كفاية تسيبي الوقت يضيع والأيام تمشيك على هواها من غير هدف، وما أبغاك لو كنت بعيدة عن أهدافك ، حتى لو كان ما سوتي أي شي، اعتبري ان الوقت يبدء من الآن.. الساعة الآن والسنة الآن .. ومازال بامكانك تحقيق الكثير فقط لو عقدت العزم.

في البلانر الخاص بك أبغاكك ترجعي تقري كل كلمة وكل حرف كتبتيه عن الأشياء اللي نفسك  تحقيقيها وتعملي تقييم منطقي وموضوعي. ماقولي يالله ما سويت وللا شي وما شكلي حسوي! ابدئي من الآن واعقدي العزم والنية إنك تسوي أي شي وكل شي بوسعك عشان تدفعي نفسك نحو النجاح.

ابغاك تكتبي في صفحة جديدة لكل واحد من أهدافك السابقة إجابة عن الاسئلة التالية:

تأملات منتصف السنة 

  1. قديش فعلا حققت من الهدف الفلاني ( اعطيه أرقام عشان يكون سهل عليك التقييم الموضوعي، مثلا نسبة مؤية أو على مقياس من 1-10)
  2. ايش هو السبب ان هذا الهدف ما سويت فيه شي، ايش العقبات ، او بالعكس، ليش هذا الهدف حققت فيه أكثر من غيره، ايش الطريقة اللي اتبعتها وكانت فعالة معناه المفروض اطبقها على باقي الاهداف؟
  3. ايش هي الخطوات اللي لازم اتبعها لانجاح هذا الهدف و دفعه للأمام
  4. هل في تعديلات أو أهداف جديدة لازم أكتبها ؟

بعد ما تخلصي ، أبغاك تروحي وتعطي أحلامك أسماء واضحة و وقت وتاريخ ! انقليهم من خانة الأحلام والامنيات إلى أوقات التنفيذ على البلانر الخاص بك وبكدة تكوني تأكدتي إن بإذن الله راح تقدري تنفذيها ..

وتذكري دائما إن الوقت الصحيح للبدء بأي شيء هو الآن و أن القادم أجمل بإذن الله ، لكن فقط إذا انت عزمت على العمل و الاصرار على المضي في طريق الحلم.

لا تنسي إنك تشاركي النقاش في التعليقات بالأسفل، مرة حابة إني أعرف كيف كان تقييمك للأهداف وايش هي العقبات اللي وجدتيها و ايش الحلول اللي راح تتخذيها عشان تكون الايام الجاية فعلا تفرق معاك وتقربك أكثر من أهدافك.

وفي النهاية لا تنسي إذا كنت وجدت هذه المقالة ملهمة إنك تشاركيها على فيسبوك أو توتير أو أي من وسائل التواصل الاجتماعي المفضلة عندك.

ودمتم على أحلام محققة،

ندى

Related Post

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *